[X]إغلاق
د. هبة روماني
د. هبة روماني

إنجازات مصر في مؤتمر المناخ cop 27

شارك الخبر معانا

إنجازات مصر في مؤتمر المناخ cop 27 ..

(اتحضر للأخضر- استخدام الطاقة المتجددة النظيفة – الطاقة الشمسية وطاقة الريح) ..

بقلم / د هبه روماني.

ها هي مصر تتألق بشمسها وعظمتها وكبريائها ، فهى تجمع العالم فى عرس مقام على أرضها ، بمدينة شرم الشيخ فى مؤتمر المناخ27 من 6 نوفمبر إلي 18 نوفمبر2022م.

يهدف مؤتمر قمة المناخ إلي التخفيف من أثار تغير المناخ ، واستخدام تقنيات جديدة من مصادر الطاقة المتجددة ، وتعديل المعدات القديمة بأخرى حديثة ، وأكثر كفاءة ده غير تغيير سلوك المستهلك ،وده معناه تقديم حلول أكثر جديه ، لتخفيف انبعاث الغازات الدفيئة فى سنة2030م ، ومساعدة على الدول النامية أنها تتكيف مع العواقب المناخية حتى تتمكن من حماية شعوبها من مزيد من الحرائق والفيضانات أو الجفاف أو التغير فى حرارة الطقس وارتفاع مستوى سطح البحر.

وقد تقدمت مصر الصدارة في الدول الأفريقية لعمل قمة المناخ بها فهى الدولة الوحيدة الجاهزة لانعقاد القمة ولقد أبهرت مصر العالم بالاستعداد لهذا الحدث التاريخي بأنها جعلت مدينة شرم الشيخ لوحة فنية بأيادى أبنائها الشباب وبإشراف القوات المسلحة فقد تم تجهيز المدينة خلال خمسة أشهر من شوارع وقاعات محترمة ونت سريع ، طاقة شمسية ومجهزة بكل وسائل الراحة ووسائل انتقالات ، وبعض هذه الباصات المجانية ستظل في شرم للاستدامة فى خدمة السياحة، تنظيم اسواق حديثة ، ممرات رياضية ، مواصلات مجانية غاز وكهربا، والأهم تجهيز شبكة للوفود من الشرطة والجيش وتحولت مدينة شرم الشيخ إلي مدينة عالمية مهيأة للمؤتمرات العالمية ، وتحولت لمدينة صديقة للبيئة الذكية والرقمية واحتفالات للفرق الفولكلورية من كل المحافظات تزين الشوارع كذلك المتاحف والمعارض للفن التشكيلي.
هاهم أبناء أقدم حضارة يبيحون بأسرارها ليعلموا العالم كيفية إدارة المؤتمرات الدولية الكبري بالإبهار والأبداع الذى نفخر به وبوطننا الغالي مصر.

فاستضافة مصر لهذا المؤتمر فى دورته الجديدة فى الفترة مابين6- 18 نوفمبر واستقبالها 130 رئيس دولة ووزراء ووجود أكثر من ثلاثين ألف شخص ممثلين لحكومات وشركات ومنظمات غير حكومية ، ومجموعات مجتمع مدنى من جميع دول العالم لمناقشة موضوعات التمويل والعلوم والاجيال المستقبلية والشباب وازالة الكربون والتكيف والطاقة والمجتمع المدنى والتنوع البيولوجي أيضا أشارة إيجابية لأستقرار مصر السياسي والأمنى.

ومؤتمرالمناخ الذي تستضيفه مصر فى دورته الجديدة تم انعقاد المؤتمر فى منطقتين فى نفس الوقت:-
المنطقة الزرقاء : عبارة عن مساحة تديرها الأمم المتحدة وتضم حوالى 156 جناح أو منظمة وهذا ضعف العدد الذى كان موجود فى جلاسكو ويكون فيها جناح خاص بالشباب والغذاء.
المنطقة الخضراء: موجودة فى مصر وتشمل معارض وورش عمل لتعزيز الحوار والوعى والتعليم والالتزام بالعمل المناخى وتكون هذه المنطقة منطقة ينطلق منها مجتمع الاعمال للشباب والمجتمعات المدنية . وصرحت منظمة الصحة العالمية بأن أزمة المناخ هى أزمة صحية ويؤدى تغير المناخ فى جميع أنحاء العالم لتفشى أمراض مثل الكوليرا وحمى الضنك ، ويزيد من ظهور تزايد مسببات الأوبئة وسوء التغذية وتعرض عدد كبير من البشر للإصابة بالأمراض والموت ولذلك لابد من التخلص التدريجي من الوقود الأحفوري واعتماد مصادر متجددة للطاقة النظيفة .

هذا المؤتمر جعل مصر تتصدر فى كل نشرات الأخبار بالعالم فكان له أعظم تأثير لتعزيز المبادرات السياحية وتعزيز لقوة مصر الناعمة وتسويق للسياحة بكافة صورها ،و جاذبا للمستثمرين وسيحكى التاريخ عن رجل أنقذ مصر وأبهر بها العالم هو فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي أسطورة يشهدها التاريخ على أرض الكنانة. رئيس قيمة وقامة تاج فوق الرؤس قائد مسيرة البناء والتعمير والنهضة الحقيقية والتقدم والازدهار في كل المجالات.. العالم كله يشهد له جعل لمصر مكانة كبيرة ورجع لمصر هيبتها .. مؤتمر ناجح وخطاب قوى للرئيس السيسي فى افتتاح قمة المناخ فعلا خطاب قوي وهادف وموجه لجميع الحاضرين رسالة تحذير إن لم تكونوا علي قدر المسئولية فلا جدوي منكم أمام شعوبكم كلمة كاشفة جدا .. حقا مؤتمر يشرف مصر وإن سألوك عنها فقل مصر عزنا وتاج رؤسنا ، جيشها فخرنا ومجدنا
… قلبي يرفرف من شدة الأنبهار والفرح بالتنظيم الرائع .. انبهر وافتخر وأعلنها للعالم بكل الفخر أننا مصريين ..فهناك طاقة ايجابية وأمل للمستقبل أتمنى أن جميع الناس تفهم ما يدور حولهم
وقد اثبت نجاح المؤتمر أننا شعب عظيم إذا أراد التفوق تفوق وأننا فى أى حدث نكون قمة فى النظام والترتيب والابهار أمام العالم كله.
ومن توصيات المؤتمر إنهاء دعم الوقود الاحفورى وتخفيف الديون عن الدول التى فى حاجة إلى المساعدة وتقديم أموال المناخ كمنح وليس قروض وفتح مجال الأستثمار والتكيف لأنقاذ الملايين من ضحايا التغيرات المناخية وحماية الدول والشعوب الفقيرة والقضاء الكوارث الطبيعية.
وبالتالي مصر ستستفيد من الدعم ده لأنه يعتبر منحة وليس قرض باعتبار مصر البلد المستضيف للمؤتمر واللى هيعود عليها بمكاسب على مختلف المستويات المحلية والدولية والبيئية والاستثمارية وهذا من خلال جذب الاستثمارات من شركات دولية وترويج للمنتج وتوفير مصادر تمويل إضافية لمواجهة التغير المناخى، واثمر نجاح مؤتمر المناخ عن استثمارات مستقبلية وخير وعوائد ومشروعات ستحسن مستقبل مصر
تسلم الأيادي والعقول التى انتجت نجاح هذا المؤتمر وتحية شكر لكل مصر وجميع أجهزتها الأمنية والعسكرية والمدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية على انجاح المؤتمر
والمطلوب منا كمصريين الجدية والجد والاجتهاد والعمل والصدق وحب الوطن لأبعد الحدود حتى نكون فى المقدمة.
حفظ الله مصر وشعبها ورئيسها القائد العظيم

 


شارك الخبر معانا

عن عبد الرحيم السمان

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دور المرأة في مواجهة التغيرات المناخية.. ندوة تثقيفية بكلية الفنون الجميلة جامعة الأقصر

شارك الخبر معانا دور المرأة في مواجهة التغيرات المناخية.. ندوة تثقيفية بكلية الفنون الجميلة جامعة ...