[X]إغلاق

عمر أمة سيدنا عيسي 600 سنة.. فكم عمر أمة سيدنا محمد ؟

شارك الخبر معانا

كتبت/ مها أبو ندا

انتبهــــــــــــو يا أمة محمد!
اليوم غُرة المحرم لسنة 1444 هجرية
أتعلمون أن الفترة مابين سيدنا آدم وسيدنا نوح ألف سنة،
وما بين سيدنا نوح وسيدنا إبراهيم ألف سنة،
وما بين سيدنا إبراهيم وسيدنا موسي سبعمائة سنة،
وما بين سيدنا موسي وسيدنا عيسي ألف وخمسمائة سنة وهي أطول مدة،
وما بين سيدنا عيسي وسيدنا محمد ستمائة سنة،
فياتري كم ستكون المدة مابين سيدنا محمد وقيام الساعة؟
اليوم مر علي دعوة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم 1444 سنة
أي باقي 66 سنة ليصبح عمر أمة الحبيب المصطفي سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام 1500 عام
ولتتساوي مع عمر أمة سيدنا موسي
فما هو عمر أمة سيدنا محمد؟
هل سيكون ألف وخمسمائة سنة كعمر أمة سيدنا موسي وهي أكبر مدة زمنية
أم ستزيد؟
قالت لي أمي الله يرحمها عن جدها يؤلف ولايؤلفان أي يمر 1000 سنة و ليس 2000 سنة
والله تعالي أعلي وأعلم.
إن مانراه أمام أعيننا اليوم من افتراءات وأكاذيب أهل الباطل ومحاربتهم لأهل الحق ولكل متمسك بدينه حتي أصبح القابض علي دينه كالقابض علي جمر من النار،
وعلو إسرائيل العلو الثاني الذي أخبرنا به القرآن الكريم وأحاديث نبينا الكريم،
وانتشار البدع والخرافات
وكثرة المنافقين وأهل الضلال، والمجاهرة بالمعصية،
ومحاربة من ينتقد أهل الباطل أو مرتكبي الفواحش تحت مسمي الحرية الشخصية والمثلية الجنسية،
وصدور التشريعات التي تحمي المثليين والشواذ الذين يفعلون أفعال قوم لوط دون ثمة حياء
بل يعتبرونه حق لهم بكل صفاقة وبجاحة ومجاهرة،
بل ويتم استضافتهم في البرامج التليفزيونية في الوقت الذي يمنع فيه من الظهور عبر شاشات التلفاز أهل الحق ومن يحاول انتقادهم أو محاربتهم
ويجدوا من يدافعون عنهم بكل قوة.


وظهور أمراض وأوبئة وجائحات لم نكن نسمع عنها من قبل، وظهور الكاسيات العاريات المائلات المميلات واللاتي رؤسهن كأسنمة البخت أي (الإبل)،

عن النبي ﷺ أنه قال: صنفان من أهل النار لم أرهما: رجال بأيديهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات، مائلات مميلات، رءوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها…

وكثرة الزلازل والبراكين والأعاصير، والحروب والهرج والمرج، وتحدث الرويبضة في أمور العامة، وبداية جفاف بحيرة طبرية بفلسطين من أوضح الآيات علي ظهور يأجوج ومأجوج و الدجال ونحن في انتظار جفاف نخل بيسان، ففي الحديث الذي رواه مسلم في “صحيحه (2937) عن النواس بن سمعان رضي الله عنه مرفوعا قَالَ :

 وَيَبْعَثُ اللهُ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ ، وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ ، فَيَمُرُّ أَوَائِلُهُمْ عَلَى بُحَيْرَةِ طَبَرِيَّةَ فَيَشْرَبُونَ مَا فِيهَا ، وَيَمُرُّ آخِرُهُمْ فَيَقُولُونَ : لَقَدْ كَانَ بِهَذِهِ مَرَّةً مَاءٌ ، وَيُحْصَرُ نَبِيُّ اللهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ ، حَتَّى يَكُونَ رَأْسُ الثَّوْرِ لِأَحَدِهِمْ خَيْرًا مِنْ مِائَةِ دِينَارٍ لِأَحَدِكُمُ الْيَوْمَ ، فَيَرْغَبُ نَبِيُّ اللهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ ، فَيُرْسِلُ اللهُ عَلَيْهِمُ النَّغَفَ فِي رِقَابِهِمْ، فَيُصْبِحُونَ فَرْسَى كَمَوْتِ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ، ثُمَّ يَهْبِطُ نَبِيُّ اللهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ إِلَى الْأَرْضِ، فَلَا يَجِدُونَ فِي الْأَرْضِ مَوْضِعَ شِبْرٍ إِلَّا مَلَأَهُ زَهَمُهُمْ وَنَتْنُهُمْ، فَيَرْغَبُ نَبِيُّ اللهِ عِيسَى وَأَصْحَابُهُ إِلَى اللهِ، فَيُرْسِلُ اللهُ طَيْرًا كَأَعْنَاقِ الْبُخْتِ ، فَتَحْمِلُهُمْ فَتَطْرَحُهُمْ حَيْثُ شَاءَ اللهُ، ثُمَّ يُرْسِلُ اللهُ مَطَرًا لَا يُكِنُّ مِنْهُ بَيْتُ مَدَرٍ وَلَا وَبَرٍ، فَيَغْسِلُ الْأَرْضَ حَتَّى يَتْرُكَهَا كَالزَّلَفَةِ ….  إلى آخر الحديث.

وخروج يأجوج ومأجوج ، يكون في زمن عيسى عليه السلام بعد قتل عيسى عليه السلام الدجال ، والظاهر أن ذلك إنما يكون بعد انقضاء زمن المهدي ، إذ لا ذكر للمهدي في هذه الأحداث .

وفي آخر الزمان يقبض الله العلم بقبض العلماء حتي لايكون إلا رؤوس جُهال، فيفتون عن جهل فيضِلون ويُضلون،

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إنَّ بيْنَ يَدَيِ السَّاعَةِ لَأَيّامًا، يَنْزِلُ فيها الجَهْلُ، ويُرْفَعُ فيها العِلْمُ، ويَكْثُرُ فيها الهَرْجُ والهَرْجُ: القَتْلُ)، و (يتقارَبُ الزَّمانُ وينقُصُ العِلمُ وتظهَرُ الفِتنُ ويُلقى الشُّحُّ ويكثُرُ الهَرْجُ) قالوا : وما الهَرْجُ يا رسولَ اللهِ ؟ قال : (القتلُ القتلُ)).
كل ذلك آيات تشير إلي الآيات الصغري و أن الآيات الكبري أوشكت علي الظهور، إن لم تكن بدأت معلنة باقتراب الساعة، فمتي سيظهر الإمام المهدي عند المسلمين ليحول الأرض الي العدل بعد ملأت ظلمًا وجورًا؟
ومتي سينحسر نهر الفرات عن جبل الذهب الذي سيقتتل عنده الناس ولم يبق فيه غير شخص من مائة شخص؟
ستقوم الساعة علي شرار الخلق،
فهل من الرجوع إلي الله؟
هل من مراجعة لأنفسنا؟
هل من توبة صادقة مع الله؟
هل من محاسبة كل منا لنفسه.

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لا تَقُومُ السَّاعَةُ حتَّى يَمُرَّ الرَّجُلُ بقَبْرِ الرَّجُلِ فيَقولُ: يا لَيْتَنِي مَكانَهُ).

قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لا تقومُ الساعةُ حتى يخرجَ رجلٌ من قحطانَ يسوقُ الناسَ بعصاهُ)، و (أول أشراط الساعة نار تحشر الناس من المشرق إلى المغرب).

هيا نهاجر إلي الله ورسوله،

هيا نهجر مانهي الله عنه.

وإلا فلا تلوموا إلا أنفسكم لو فات الأوان،
أُظن أن الأرض تتهيئ لظهور المسيخ الدجال ……

اللهم بلغت.. اللهم فاشهد.


شارك الخبر معانا

عن Maha Abu Nada

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مصرع معلمة وإصابة 14 في حادث انقلاب سيارة ميكروباص بسوهاج

شارك الخبر معانا مصرع معلمة وإصابة 14 في حادث انقلاب سيارة ميكروباص بسوهاج كتب / ...