[X]إغلاق

مؤتمر حاشد لحزب الأحرار الاشتراكيين بالإسكندرية بمشاركة كافة القوى السياسية لمناقشة الحوار الوطني

شارك الخبر معانا

متابعة: مها أبو ندا

عقد حزب الأحرار الاشتراكيين  السبت برئاسة الكاتب الصحفي طارق درويش رئيس الحزب، مؤتمر جماهيري حاشد لمناقشة محاور الحوار الوطني الشامل بالإسكندرية والذي دعا إليه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والذي تنظمه الأمانة العامة بالإسكندرية، وبدأت فعاليات المؤتمر بعزف السلام الوطني لجمهورية مصر العربية وبتلاوة آيات من الذكر الحكيم.

بدأ المؤتمر بكلمة الكاتب الصحفي طارق درويش رئيس الحزب أكد فيها أن المقترح، الذي يعتزم الحزب طرحه خلال الحوار الوطني، يركز على ثلاث محاور أساسية، هي السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وأشار درويش إن دعوة الحوار الوطني التي أطلقها الرئيس السيسى فرصة كبيرة للأحزاب لتعود بقوة إلى الساحة السياسية لتعبر عن برامجها وتشارك في صنع القرار الإيجابي الذي يعظم مفاهيم الديموقراطية وتعظيم الدخل القومي.

وأكد الكاتب الصحفي طارق درويش أنه يجب أن تكون هناك مساواة في التعامل مع الأحزاب المختلفة بما يحقق المشاركة الفعالة في الحوار الوطني وكافة قضايا الوطن، وأن يكون السبيل إلى تحقيق ذلك استخدام القائمة النسبية غير المشروطة في الانتخابات لتأخذ كل الأحزاب فرصتها في التمثيل النيابي.، وكذلك تغير قانون مباشرة الحياة السياسية بما يضمن إتاحة الفرصة للأفراد والأحزاب للمشاركة في خوض الانتخابات بكافة أنواعها ولا يتم حرمان أي فرد من حق الترشيح والانتخاب إلا لمن رفع السلاح واستخدم لغة الدم في ترويع وترهيب الشعب.

وقال “درويش” إن الحوار الوطني يعد انجازَََا جديدا يضاف إلى إنجازات الدولة المصرية في عهد الرئيس السيسي لأن لغة الحوار المجتمعي السياسي يؤدي دومًَا إلى تحقيق أفضل النتائج وتنوع النجاحات، فضلا عن أن هذا الحوار في هذا التوقيت يؤكد أن الرئيس السيسي يحمل في وجدانه المزيد من الخير لشعب مصر العظيم الذي لا يألوا جهدا في الوقوف خلف الوطن في كل معاركه ضد الإرهاب و القضاء عليه”.

وأكد طارق درويش في ختام كلمته أن حزب الأحرار يقف ويؤيد ويدعم خطوات الرئيس السيسي التي يتخذها من أجل تحقيق الرخاء والازدهار لمصرنا الحبيبة، كما أن حزب الأحرار يسخر كل امكانياته وأمانته الفرعية والمركزية لنجاح الحوار وتحقيق الغاية منه”.

ومن جانبه تحدث عادل درغام أمين عام الحزب بالإسكندرية عن الإنجازات التي حققتها الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية من بنية تحتية متطورة قامت عليها الدولة مشيرًَا إلى أن أمانة حزب الأحرار الاشتراكيين بالإسكندرية تقف وتدعم الدولة المصرية في مختلف المجالات وخاصة مجال التعليم والصحة والذي يعتبر من أهم الملفات التي يجب أن تناقش في الحوار الوطني القادم، وأكد على ضرورة إنجاز ملف المحليات وسرعة الانتخابات المحلية.

وأشار عميد نواب مجلس الشعب الأسبق كمال أحمد على أن هناك مرحلة جديدة، يجب إن تتكاتف فيها جميع أطياف الشعب المصري، وإن هناك حوار وطني يعبر عن الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، ويجب على كل مسئول داخل مؤسسات الدولة أن يراعي ضميره في عمله ووطنه وإن نتعاون من أجل الإنتاج في المرحلة القادمة.

كما أكد الدكتور محمد نور نائب رئيس حزب حماة وطن على أن هناك أمل في الغد وأن هناك أمل في الشباب المصري ولابد من التكاتف والتعاون لنكون على قلب رجل واحد من أجل مصلحة الوطن.

ومن جانبه أثني الدكتور محمد أبو العلاء رئيس حزب العربي الناصري على انجازات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وأن الدولة المصرية بمواطنيها تأمل في إجراء حوار وطني حقيقي، يكون ذا أرضية وقاعدة راسخة منوهًََا أن الدولة المصرية من الدول العريقة والتي عرفت الحياة السياسية منذ القدم بشكل يضعها في المقدمة، لذلك الحوار الوطني الذي دعي إليه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية يتطلب من الجميع استغلاله والاستثمار فيه خاصة من القوى والأحزاب السياسية بشكل يضمن تحقيق المكاسب.

كما تحدث باقي الحضور وأكدوا على أهمية الحوار الوطني متمنين أن ينتج عن هذا الحوار ما يحقق التنمية والخير إلى أبناء الوطن وتحقيق المساواة بينهم عن طريق تطبيق العدالة الاجتماعية والاهتمام برفع مستوى الدخل الفردي الحقيقي وتحسين مستوى معيشة المواطنين.


شارك الخبر معانا

عن Maha Abu Nada

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عمر أمة سيدنا عيسي 600 سنة.. فكم عمر أمة سيدنا محمد ؟

شارك الخبر معانا كتبت/ مها أبو ندا انتبهــــــــــــو يا أمة محمد! اليوم غُرة المحرم لسنة ...