[X]إغلاق

“ذبحوة علي مقبرة قربان للجن” العثور علي جثة شاب مقطوعة  3 أجزاء  بديروط بأسيوط

شارك الخبر معانا

 

كتب: محمد خلف السمان

مرض الآثار وكنوز الارض وحب المال والغناء السريع أصبح هو الأكثر شيوعٱ هذة الفترة مع أنعدام الدين  ودخول الشيطان وأعوانة من البشر من الدجالين وغيرهم في عقول الطامعين في الثراء السريع وطلب محرمات الله منهم حتي يفوزوا بالمال.

 

حيث تلقى اللواء دكتور عمر السويفي، مدير أمن أسيوط، إخطاراً من اللواء وائل نصار، مدير إدارة البحث الجنائي بأسيوط، يفيد وصول بلاغ من والدة «أحمد محمد عباس» باختفائه، وعلى الفور تشكل فريق برئاسة العميد أحمد البديوي، رئيس مباحث مديرية أمن أسيوط، وضم وحدة مباحث مركز ديروط، وتوصل إلى المتهمين بأسرع وقت

تمكنت الأجهزة الأمنية في مديرية أمن أسيوط من كشف غموض واقعة العثور على جثة شاب مقطعة، وملقى بها على جانبي الطريق المؤدي إلى قرية بديروط.

وبالانتقال والمعاينة الأولية تبين أن الجثة مقطعة لـ3 أقسام، وموزعة في أماكن مختلفة وتعود لشاب يدعى أحمد، وقالت خالة المجني عليه إن “أحمد تمت التضحية به قربانا للجن، ومنزله مجاور إلى منزل عمه والذي وقعت فيه الجريمة، وأوضحت أن عمته هي التي استدرجته إلى منزلها الملاصق لمنزل أسرته، وسلمته إلى 7 أشخاص قاموا بذبحه بدم بارد وبسكين حادة، على موقع البحث والتنقيب عن الآثار”.

 

وأشارت الخالة إلى أن ابن شقيقتها حاول الصراخ للاستغاثة بأحد لإنقاذه، وأضافت أن أحد الدجالين أخبرهم بأن أحمد هو الشخص المناسب للذبح أعلى المقبرة الأثرية المزعومة، ورسم لهم الخطة الشيطانية لتنفيذ جريمتهم وذبح الشاب.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة للعرض على النيابة العامة لتباشر التحقيقات.

 

 


شارك الخبر معانا

عن حسن زغلول

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقتل أمين شرطة وإصابة شقيقه بقنا بسبب ( لعب العيال )

شارك الخبر معانا مقتل أمين شرطة وإصابة شقيقه بقنا بسبب ( لعب العيال ) . ...