وأظهر التصوير الطبي أنها ستنجب ستة أطفال، والفحص بالموجات فوق الصوتية التالي ثمانية أطفال، وفي النهاية أنجبت الأم سيثول 7 ذكور و3 إناث بعملية قيصرية خلال الشهر السابع من الحمل.

وقالت البروفيسورة ديني ماويلا من جامعة “سيفاكو ماكغاثو” للعلوم الصحية، إن حالة غوسيام نادرة، وعادة ما تحدث بعد تلقي علاجات خصوبة.

وأضافت: “هذا النوع من الحمل يكون خطيرا ومعقدا بسبب عدم وجود مساحة كافية في الرحم، مما يؤثر على وزن الأطفال عند الولادة، ويساهم في ولادتهم مبكرا، إلى جانب تعرض فرص بقائهم على قيد الحياة للخطر”.

وكان الرقم القياسي السابق سجل عام 2009 لامرأة أمريكية بعد ولادتها 8 أطفال.

المصدر: BBC