[X]إغلاق

د/ اسماء ابو غزاله : إفتتاح الملتقى الأول التعاون العربى الإفريقي بين البلدان

شارك الخبر معانا

 

بقلم / محمود رمضان توفيق

لتعزيز التجارة العربية الأفريقية

نظمت الرابطة المغربية المصرية للصداقة بين شعوب العالم تحت قيادة الدكتورة لمياء عبدالله بالتعاون مع جمعية بناء النفس البشرية تحت قيادة الدكتورة اسماء ابو غزاله الملتقى الأول التعاون العربى الإفريقي بين البلدان ، رؤية مستدامة اقتصاديا اجتماعياً ثقافيا 2030 وذلك يوم الأربعاء الموافق 7 / 4 / 2021 الساعة الثالثة عصرا بمركز التعليم المدنى بالجزيرة بقاعة المؤتمرات الكبرى بالقاهرة .

بمشاركة وتكريم نخبة من قيادات راجل الأعمال والفنانين والاعلاميين بمصر و أفريقيا والعالم العربي ومنهم النائب المستشار خالد عبد العزيز عضو مجلس النواب الاسبق ورئيس لجنه الإسكان ، الدكتور محمود بكرى عضو مجلس الشيوخ ، تكريم الفنان عايدة رياض ، الفنان القدير طارق الدسوقى وبحضور نخبه كثيره من القيادات وراجل الأعمال بمصر والوطن العربى .

وذكرت الدكتورة اسماء ابو عزاله فى حديث خاص مع جريدة مصر اون لاين على البعد الاستراتيجي لتنمية التجارة العربية و الأفريقية ، التي تشكل رافداً أساسياً لتسريع وتيرة النمو في المنطقتين وتفعيل وتعزيز التعاون العربى الإفريقي وزيادة حجم الصادرات العربية إلى الدول الأفريقية بما يعود بالنفع على دول المنطقتين ، ويساهم في تحقيق التكامل الاقتصادي الإقليمي ، ويحسّن القدرات التنافسية ، وينوّع مجالات الإنتاج والاستثمار ، كما تم اصدار منصه الكترونيه للعمل التجارى بين الدول ، مما يؤدي إلى تحقيق الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي .

كما ذكرت الدكتورة اسماء ابو عزاله إن تطوير الدول لأنظمتها التجارية وتسهيل إجراءات التبادل التجاري عامل مهم في استقطاب الاستثمارات الأجنبية وخلق بيئة أعمال واستثمار جاذبة ، متطرقاً إلى الخطوات الضرورية التي على الدول الأفريقية اتخاذها للإستفادة من الموارد الطبيعية الغنية والموقع الجغرافي المميز ، وهي تحسين البيئة الداخلية في قطاعات الأعمال والتجارة وتحسين البنية التحتية لإقتصاداتها وجعلها جاذبة للإستثمارات الخارجية والتبادل التجاري .

 

ولفت إلى أن الدول الأفريقية بوجه عام هي من أكبر الدول المقترضة من مؤسسات التنمية الدولية ، إلا أن تلك القروض لم تنعكس على معدلات نمو بعض الدول بل إنها زادت من مديونيتها ، والدليل على ذلك أن الدول التي تؤهل لمبادرة خفض المديونية أكثر من الدول التي تخرج منها ، مما يعكس حقيقة أن تلك القروض لم يُستفد منها بالصورة المثلى لإنتاج مشاريع تسهم في التنمية الاقتصادية الحقيقية .


شارك الخبر معانا

عن محمود رمضان توفيق

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الرئيس عبدالفتاح السيسي يفتتح مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية

شارك الخبر معانا   الرئيس السيسي يفتتح اليوم مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية..  ويعد المجمع أحد أذرع ...