[X]إغلاق

مراسم توقيع اتفاقية تصنيع الأوتوبيسات الكهربائية، بين مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي)

شارك الخبر معانا

متابعة حسن زغلول

شهد المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي والسيدة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة مراسم توقيع اتفاقية تصنيع الأوتوبيسات الكهربائية، بين مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات (مصنع 200 الحربي) وشركة صناعة وسائل النقل MCV.

 وقد قام بتوقيع البروتوكول المهندس رفيق رزق رئيس مجلس إدارة مصنع إنتاج وإصلاح المدرعات والمهندس كريم غبور رئيس مجلس إدارة شركة MCV والعضو المنتدب، وجاء ذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربي.

أوضح المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي أن توقيع هذه الإتفاقية يستهدف التعاون المشترك في مجال نقل وتوطين تكنولوجيا تصنيع الأوتوبيسات الكهربائية، في إطار سعي الدولة إلى تنفيذ إستراتيجية توطين المركبات الكهربائية في مصر من منطلق الحرص على تحقيق العديد من العوائد الإقتصادية والبيئية من خلال زيادة الإعتماد على مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة والإرتقاء بنمط حياة المواطن المصري ودعم الصناعة الوطنية، مؤكداً على أن وزارة الإنتاج الحربي تسعى إلى تلبية احتياجات السوق المحلي من مختلف المنتجات بما تمتلكه من قدرات تصنيعية وتكنولوجية وكوادر فنية مدربة على أعلى مستوى، مضيفاً أن نمو حجم الطلب فى السوق المحلية يمثل فرصة مهمة لتطوير قطاع صناعة السيارات بمصر والذي سيؤدي إلى توفير العملة الأجنبية التى يتم إنفاقها لإستيراد المركبات كاملة التصنيع من الخارج. 

من جانبها قالت السيدة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن هذا الإتفاق يدعم التوجه الحالي للدولة المصرية بالتوسع في إستخدام المركبات التي تعمل بالطاقة النظيفة وذلك في إطار المبادرة الرئاسية التي أطلقها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال إفتتاحه لفعاليات المعرض الأول لتكنولوجيا تحويل وإحلال المركبات للعمل بالطاقة النظيفة، مشيرةً إلى أهمية توسيع أطر التعاون الصناعي المشترك بين الحكومة ومختلف الشركات العالمية والوطنية العاملة في مجال إنتاج السيارات بالسوق المصري لتوطين صناعة السيارات الكهربائية ونقل كافة الخبرات والتكنولوجيات العالمية المطبقة في هذا الصدد للصناعة الوطنية.

وأشارت جامع إلى أن الوزارة تعمل حالياً على وضع إستراتيجية شاملة لصناعة السيارات والصناعات المغذية لها ترتكز على تحقيق الإستفادة القصوى من كافة المقومات والإمكانات الكبيرة للإقتصاد المصري والتي تؤهل لتدشين صناعة سيارات حقيقية تفي باحتياجات السوق المحلي والتصدير للأسواق الإقليمية والعالمية، لافتةً في هذا الاطار إلى أهمية تعظيم الإستفادة من الطاقات التصنيعية الكبيرة لوزارة الإنتاج الحربي لتنمية وتطوير مختلف القطاعات الصناعية وبصفة خاصة صناعة السيارات.

وأوضح المهندس كريم غبور رئيس مجلس إدارة شركة صناعة وسائل النقل MCV والعضو المنتدب أن “MCV” هي شركة مساهمة مصرية ووكيل لإحدى الشركات الألمانية لتصنيع الحافلات، وهي حاصلة على العديد من شهادات الجودة، معرباً عن سعادته بالشراكة الإستراتيجية مع “الإنتاج الحربي” خاصةً بما تمتلكه شركاتها ووحداتها من إمكانيات بشرية وفنية وتكنولوجية وتصنيعية، مؤكداً على تنامي التوجه العالمى في الفترة الحالية لهذه النوعية من المركبات لتقليل الأثر الناتج عن المركبات التقليدية على البيئة والاقتصاد.

وأكد المستشـار الإعلامـي لوزيـر الدولـة للإنتــاج الحربـى والمتحدث الرسمــي للوزارة محمد عيد بكر أن توقيع هذه الإتفاقية يأتي ضمن السياسة التى تنتهجها وزارة الإنتاج الحربى في التعاون مع مختلف الجهات بالدولة لتحقيق التكامل بين كافة مؤسساتها وتنفيذ مشروعات تخدم المواطن فى المقام الأول، مشيراً إلى أنه بموجب الإتفاقية سيتم التعاون بين الجانبين في مجالات التصنيع للأوتوبيسات الكهربائية وتقديم الخدمات الفنية والصيانة والإصلاح والإختبارات والتدريب بالإستفادة من الإمكانيات المتاحة لدى كلا الطرفين.


شارك الخبر معانا

عن حسن زغلول

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعرف علي أسباب حادث قطاري سوهاج والمتسبب في الحادث

شارك الخبر معانا تعرف علي أسباب حادث قطاري سوهاج والمتسبب في الحادث  .     ...