[X]إغلاق

من بره هالله هالله ومن جوه يعلم الله .. مستشفى إسنا بالأقصر هيكل جدرانى ضخم بلا أطباء متخصصين وممرضين

شارك الخبر معانا

الأقصر /فاطمة على

يعتبر التدنى فى أداء مستوى الخدمة الطبية المقدمة من أبرز مظاهر الإهمال الشديد خاصة فى صعيد مصر ، والذى أصبح فى خبر كان وفشينك ، بعد أن تحولت الوحدات الصحية والمستشفيات إلى مجرد هياكل جدرانية خالية من الأطباء والمتخصصين والإستشاريين وطاقم التمريض وهو ما يحدث حالياً فى بعض مستشفيات محافظة الأقصر، على رأى المثل الشعبى” من بره هالله هالله ومن جوه يعلم الله” .

مشاكل عديدة يتعرض لها أهالي قري ونجوع وبندر مدينة إسنا جنوبي المحافظة، داخل مستشفى إسنا التخصصي الجديدة ذات الصرح الطبي العالمي، وكان أهمها نقص العديد من أطباء التخصصات والتى تلزم تحويل المرضي إلى مستشفى “أرمنت التخصصي” و مستشفى “الأقصر العام” والتي تقع على بعد مسافة 55 كيلو متر، ورغم الشكاوى العديدة التى يقدمها الأهالى للمسئولين، إلا أن أحداً لم يسمع أنين المرضى مما أثار غضب الأهالى.

يخدم مستشفي إسنا التخصصي الجديدة ما يزيد علي 450 ألف نسمة بقرى ونجوع مركز ومدينة إسنا، وتتميز مستشفى إسنا بموقعها الراقي علي كورنيش النيل، والمجهزة بأحدث الأجهزة الطبية العالمية، والتي تقع على مساحة 18500 متر مربع جنوبي المحافظة .

وبالرغم من أهمية تلك المستشفى، ووجود معظم التخصصات الطبية بها، إلا أنه ما زالت الخدمة المقدمة محل انتقاد المواطنين، لمعناتهم من نقص الأطباء المتخصصين داخل المستشفى، ومن يشتكون من سوء معاملة الأمن الإداري بداخلها .

وقال « أيوب محمد عيسي » 28 سنة مقيم بدائرة مركز إسنا ل” مصر أون لاين ” :  إن المستشفى التى تخدم المركز والقري والنجوع المجاورة ، لا يتوافر بها أخصائيون أو أطباء أستشاريين ولا يوجد بها سوى أطباء أمتياز، ويتم تحويل جميع الحالات بعد عمل الإسعافات الأولية لهم، لأقرب مستشفي وهي أرمنت التخصصي غرب الأقصر والتي تبعد بمسافة 40 كيلو متر لتلقي العلاج اللازم .

وقال طبيب رفض ذكر أسمه إن المستشفى يعانى من عدم توافر جميع التخصصات بالرغم من وجود أفضل التقنيات وأحدث الأجهزة الطبية، مشيراً إلى أن حالات كثيرة تأتى إلى المستشفي، ونقوم بتحويل المصابين لأقرب مستشفي «أرمنت، الأقصر» وأحياناً تتواجد حالات لا تحتمل التأخير أو التنقل بها لسوء حالتها الصحية وتحتاج إلى عملية جراحية فورية لإنقاذها قبل فوات الأوان . 

وأضاف، إن المستشفى مجهزة بأحدث الأجهزة الطبية العالمية، ولكن المشكلة تكمن فى نقص الموارد البشرية التى تتمثل فى نقص بكافة التخصصات المختلفة من جراحة عظام وجراحة مخ وأعصاب وأنف وأذن وحنجرة وجراحة التجميل والحروق … إلخ .

وطالب أهالى مركز ومدينة إسنا، الدكتورة “هالة زايد” وزيرة الصحة والسكان، والمسئولين داخل المحافظة وعلى رأسهم المستشار ” مصطفي ألهم ” محافظ الأقصر، بسرعة إصدار تعليمات مشددة للمسئولين بضرورة توفير أطباء فى مختلف التخصصات، داخل مستشفى إسنا التخصصي، لإجراء الجراحات العاجلة لجميع الحالات التي تحتاج إلى تدخل جراحي في أسرع وقت ممكن لا يتجاوز ساعات أو دقائق أحياناً حفاظاً على حياة المرضى.


شارك الخبر معانا

عن فاطمة علي

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بحضور نائب محافظ قنا شبان قنا يقص شريط بداية الموسم بفوز بهدف علي الأسمنت

شارك الخبر معانا كتب _ عبدالرحيم السمان..  تصوير _ عصام أبوحشيش.   شهد الدكتور حازم ...