[X]إغلاق

جسر جوي مصري لتقديم الدعم للسودان الشقيق بعد الفيضان المدمر

شارك الخبر معانا

متابعة: مها أبو ندا..

بناءً على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية توجهت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد مساء أمس الثلاثاء إلى الخرطوم، على رأس وفد طبي مكون من 20 طبيب في مختلف التخصصات وممرضين ومتخصصين في مكافحة الأوئبة، وبصحبتها أدوية وأمثال وأجهزة ومعدات طبية.
وكان في استقبال الدكتورة هالة زايد في مطار الخرطوم الدولي، وزير الصحة السوداني الدكتور أسامة أحمد عبد الرحيم وقيادات من وزراة الصحة، والقائم بأعمال السفير المصري في السودان السفير نادر زكي، وطاقم السفارة المصرية.
أكدت وزيرة الصحة لنظيرها السوداني دعم وتضامن مصر الكامل مع السودان الشقيق، لتخطي الصعاب و الظروف التي خلفتها الفيضانات والسيول المدمرة، موضحة أن المواقف الصعبة دائمًا تُظهر معادن الشعوب.
وقالت” إن مصر مستعدة لتلبية أي احتياجات صحية للسودان، وستقدم كل الدعم المطلوب في تلك الظروف، مضيفة: “أي عجز في الأطباء أو الأجهزة الطبية أو الأدوية نحن معكم”.
ومن جانبه أعرب وزير الصحة السوداني عن سعادته بتلك الزيارة التاريخية ، خصوصًا أن الدكتورة هالة زايد أول وزير للصحة يزور السودان منذ تكليفه بتولي هذا المنصب.
ومن المقرر أن تعقد وزيرة الصحة جلسة مباحثات مع نظيرها السوداني اليوم الأربعاء، تتناول فيها التعاون بين الجانبين في المجال الطبي، كما ستتفقد الأوضاع على أرض الواقع، فيما يخص آثار الفيضانات والسيول التي ضربت السودان خلال الأيام الأخيرة الماضية، وخلفت خسائر بشرية وأضرارًا مادية بالغة.

وفي هذا الإطار  كانت قد غادرت القاهرة طائرتان مصريتان تحملان مساعدات إنسانية (مواد غذائية وخيام) تقدر ب ٢٣.٥ طن لدعم المتأثرين بالفيضانات والسيول.

بعد إعلان السودان الشقيق حالة الطوارئ لمدة ٣ أشهر حسب وكالة أنباء السودان (سونا).


شارك الخبر معانا

عن Maha Abu Nada

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شعراوى يتلقي تقريراً عن جهود وحدة السكان بالوزارة

شارك الخبر معانا شعراوى : الزيادة السكانية تلتهم جهود التنمية وتحرم المواطن من الشعور بثمارها ...