[X]إغلاق

“الميت الحي” مالا تعرفه عن عمر سليمان

شارك الخبر معانا

متابعة :  مها أبو ندا   –  كتب : حورس سليمان

في مثل هذا اليوم 2 يوليو عام 1936 ولد اللواء / عمر سليمان
أوفي الأوفياء لأوطانهم ( رجل الظل ) من أخلص من أنجبت مصر.
_ عمـــر سليمــان القائد العسكري.
_ ورجل المخابرات ومهندس الملفات الشائكه.
_ وكاسحة الألغام السياسية والأمنية.

شارك ف حرب اليمن و٦٧وقدم بطولات في حرب الإستنزاف، وأكتوبر ٧٣ قائد لكتيبة مشاه ,,
وبعد ذلك أصبح المخطط العام لهيئة العمليات للقوات المسلحة ، ورئيس فرع التخطيط بهيئه عمليات القوات المسلحة.
حصل علي بكالوريس وماجستير في العلوم السياسية
ثم شغل منصب مدير المخابرات العسكرية لمدة عامين ** ثم رئيس المخابرات العامة.
وهذان التاريخان هما نقطتا تحول في علاقته بالرئيس مبارك ، فمنذ 91 أصبح علي إتصال وثيق بالرئيس والمؤتمن الأول علي كل شئ …. إتخذ من الصمت عنوانَا للعمل بهدوء.

حاول جاهَا أن يرتقي بدور ومسئوليات جهاز المخابرات في جمع المعلومات والأخبار وتحليلها بالشكل الذي يساعد الرئيس وتقديمه للتوصيات والمقترحات.

وكان صاحب الإنطلاقة الأكبر في تاريخ جهاز المخابرات المصري.
أدار  سليمان شبكة من أكبر الشبكات المعلوماتية علي الأراضي الأمريكية ولم يضبط متلبسَا ولا مرة واحدة !!!!
وعندما أصبح الوزير عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة كان قد بدأ يلعب دورَا سياسيا شبه علني
حينما إندلعت إنتفاضه الأقصي ٢٠٠٠.

وعندما ترك عمرو موسي وزاره الخارجيه وذهب لجامعة الدول العربية إستمر عمر سليمان بدوره بل ألقي عليه معظم ملفات المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائليين بعيَدا عن الأضواء حتي عام ٢٠٠٣.
ظهر في رحلات مكوكية لأمريكا ورام الله وإسرائيل وموسكو والسعودية وغيرهم من بلدان العالم.

عمر سليمان كان يعمل علي مقربة وإتصال وثيق مع الرئيس لم يعمل لمصلحة نظام أو شخص وإنما ولائه الآول والأخير كان للوطن فقط (( وفي عهده زاد نفــوذ المخابرات العامة التنفيــذي في اتجاهات السودان وليبيا وإسرائيل وغزة ورام الله والقرن الإفريقي ))
———————————–
ولا تظنون أن ذلك التأثير والنفوذ للجهاز لتنفيذ عناصر محددة في السياسة الخارجيه علي مدي سنوات
لم يرجع لأوضاع مؤسسية فقط أو كفاءة .. بل يعود أساسَا لشخصية وكاريزما غير مسبوقة ودقته في العمل، وإخلاصه وولائه الشديد للوطن . وحيويته ونشاطه الغير مسبوق أيضَا في الليل والنهار.
عمــر سليمان ( ثعلــب الشرق ) كما اسماه الغرب.

يبدو من الوهلة الأولي ضابط مخابرات غير تقليدي وصاحب نظرات ثاقبة ،، لعينين سوداويين . لايميل إلي الكلام كثيرَا.

حين كان يتحدث عمر سليمان فصوته وقور
يجيد الكلام بحكمة بالغة حين يتحدث، وكلماته متزنــة ومؤثـرة لا يحب الظهور بالإعلام مما جعل له هيبة تساوي وزنه، وكان يفضل العمل بإخلاص وفي صمت.

أرهب وأرعب اعداء الوطن داخليَا وخارجيَا العالم أجمع مندهش من صمته الرهيب وتحركاته المدروسة.
ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
له حضور طاغـي ,, يتمتع بروح المثابـرة والحنكة
رزقه الله الهيبــة والوقــار وحب الناس.

إنه الحارس الأمين عمر سليمان
أول رئيس لجهاز المخابرات يعلن عن نفسه وعن اسمه
إنه الرجل القوي الذي كان يمسك بكثير من أطراف اللعبة السياسية الداخلية والخارجيـــة.

رجل الأسرار الكتيـــمة ذو علم متراكم وخبرة في التعامل مع اليهود وأعانه الله علي مكرهم وخباثتهم.

كان المسئول الأول في تقديم المشورة للفلسطينين
قدم الكثــير والكثـــير لوطننا بدون حساب.

اكبر شبكات التجسس كشفت في عهده وطور منظومة العمل بجهاز المخابرات واستطاع إختراق القاعدة. وأستطاع كبح جماح الجماعات الجهادية التي هددت مستقبل الوطن في التسعينات ونصره الله بقدرته علي قوي الإرهاب الأسود !!!
والموساد واعتي اجهزه الاستخبارات العالمية.

سمي بصائد الجواسيس ,, ثعلب الشرق ،، حارس الأهرامات ولقب من قبل بعض الدول العربية,,بمسميات عديدة !!!

وكثير من الرؤساء والملوك كانوا يحسدون مصر والرئيس مبارك علي عمر سليمان نظراً لحسه الأمني الفذ .. !!

إنه
عمر سليمان المخلص الأمين.

رحم الله المخلص الأمين في الدنيا والأخرة واسكنه فسيح جناته ( الميت الحي ).

َ


شارك الخبر معانا

عن Maha Abu Nada

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إنطلاق المهرجان الكشفى الجوى السنوى بأسوان

شارك الخبر معانا أسوان : هيثم سعد صالح       تحت رعاية الدكتور أشرف ...