[X]إغلاق
سيدات يقبلن الحرام ويرفضن الحلال
سيدات يقبلن الحرام ويرفضن الحلال

سيدات يقبلن الحرام ويرفضن الحلال ..

شارك الخبر معانا

سيدات يقبلن الحرام ويرفضن الحلال ..

تحقيق : سعيد وحيد 

عاشت الزوجه في مختلف العصور غيورة علي زوجها لا تقبل بان يتزوج باخري حتي وان كان ذلك حلال قال تعالي “فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا” ،فيوجد عدد كبير من السيدات لا يقبلن لازواجهن الزواج باخري ويوجد سيدات يقبلن بالحرام ويرفضن الحلال  .

وكان لنا أن نقترب من عالم حواء الملئ بالغموض والأمور النفسية المتشابكة ، فهل للزوجة أن تقبل بأخري تشاركها زوجها أم أنها ربما تقبل نزواته وخيانته لها دون علمها وتتناسي الأمر مقابل أن يبقي بيتها وأولادها مستقرين وتحاول بكل أسلحتها المعلومة والخفية في إرجاع الزوج ، لذا كان هذا التحقيق المثير.

تقول الدكتوة / ن . ع من قنا  ومتزوجة من 2003 … بالنسبة لسؤالكم لنا عن رأينا فى هل الافضل عند المرأة أن تصمت عن خيانه زواجها عن أن يتزوج عليها أخرى ..

اظن ان الاجابه سوف تختلف من امرأة لأخرى على حسب درجه إيمانها ويقينها وحالتها الشخصية نفسيا واجتماعيا فقد ترى احداهن أن تصمت على خيانته أفضل لها من هدم بيتها وقد ترى الأخرى أنه من حقه الزواج بأخرى لأن الشرع سمح له بذلك وتتباين آرائهم لكن الفقيرة لله قد اتخذت درب العهد بينى وبين زوجى من قبل عقد القران فاتفقنا سويا على عدم الافتراق وإذا تغيرت الظروف وتغيرت الأحوال وارد أحدنا الافتراق يصارح الآخر ويتخذ طريق المعروف والفقيرة لله منذ أن تزوجت الرجل الذى تمنيته من الله سبحانه وتعالى ورزقت بولدين دائما اجدد العهد الذى ببنى وبين زوجى وأنه فى حاله أراد الزواج بأخرى فعليه أن يخبرنى ومن حقى أن أختار ولم اكتفى بذلك فالطالما أخبرته أنه فى حاله الرغبه فى الزواج من أخرى فلن أقبل لأنى لا أحب أن تشاركنى فيه امرأة أخرى لأن ولادى بيشاركونى فيه .

 

تقول سيدة الاعمال ي / متزوجة من 28 عاما، انا كنت عايشة مع جوزى برنسيسة رغم أن كنت على علم أنه على علاقة بغيرى لكنه لم بشعرنى بذلك وكنت بقول هو يتحمل وزر ما يفعله , لكن بعدها قرر أن يتزوج ومنذ أن تزوج أصبحت حياتى سيئة للغاية لان حياته أصبحت مع الزوجة التانية واهملنا نحن فأصبحت اعيش مع رجل هو ملك لأخرى لها كل الحقوق وانا التى اتظلمت فى كل شئ ولا املك سوى أن أقول حسبي الله ونعم الوكيل.

 

‎تقول زينب، أ، س، 38عاما، متزوجة من 18عاما، معلمة … أن كثير من السيدات وانا واحدة منهم تفضل ان تبقي الزوجة الاولي والاخيرة في حياة زوجها ، حتي لو علمت بخيانته لها ولكنه لا يجرؤ علي مواجهتها بل يعمل بكل مافي طاقته لاسعادها حتي لا تشعر بتغيير، وهذا في نظرها يحفظ لها كرامتها امام المجتمع في عدم تفضيل اخري عليها بالزواج منها،ومع مرور الوقت سيكتشف انها مجرد نزوة عابرة ويعود الي اسرته واصفة ذلك بقدرة المرأة وحكمتها في الحفاظ علي اسرتها

‎وتؤكد فاطمة ، م، 25عاما، ربة منزل ، متزوجة منذ 4سنوات … أن خيان الرجل لزوجته لا تستمر طويلا ومع مرور الوقت سيعود الي منزله ولكن ذلك يتطلب حكمة مقدرة من الزوجة علي التحمل ، في حين لو تزوج عليها باخري فقد ضاع منها للابد بل وانتصرت عليها امراة اخري

وتقول الصحفية نسرين نبيل من القاهرة والمتزوجة من ١٨ عام .. في الحقيقة بأن هذا الموضوع بالتحديد يحيرني كثيراً ، فمعظم النساء يبغضن الخيانة ويرفضوها كما أنهن ترفضن بأن يتزوج عليهن أزواجهم .

ولكن … الحق يقال بأن هناك سيدات يفضلن خيانة الزوج علي أن يتزوج عليهن .
وعن نفسي فهو بالنسبة لي سؤال صعب ومحير ، ولكنني لن أهدم البيت مقابل خطأ حدث من الزوج في علاقة غير شرعية ، فإن الله يغفر فلماذا لا أغفر ؟
وفي الحالة الثانية لن أستطيع بأن أقول بأنني لن أقبل بأن يتزوج ، فلن أحرم ما أحله الله وفي نفس الوقت أتخيل بأنني في موقف الزوجة الثانية :
فربما أحبت بصدق هذا الرجل .
أو كانت تحتاج من ينفق علي أبنائها بعد انفصالها .
أو ربما وصلت للسن الذي يطلق عليه في مجتمعاتنا العربية ” سن العنوسة ” فتريد أن تحمي نفسها من الإنحراف والضياع .
وفي نهاية الأمر أجد نفسي مقتنعة بأنه من حق الرجل مثني وثلاث ورباع ، وأنا أيضا المرأة التي لا تحب أن يكون لها شريك في زوجها.

سيكلوجية المرأة فى التعامل مع الخيانة

تقول الدكتورة رانيا رمضان ، باحثة فى العلوم الإجتماعية.

واذا دققنا النظر فى آراء السيدات السابقة نجد ان هناك عاملان يتحكمان فى هذه الأراء
الأول : الوازع الدينى ومدى القرب من الله وتجلى هذا العامل بوضوح فى آراء السيدات اللآتى وافقن على زواج الزوج حتى لا يقع فى المحرمات وتشاركه الزوجة الأثم
أما العامل الثانى وهو الذى ظهر فى آراء السيدات اللآتى وافقن على الخيانة وتعدد علاقات الزوج فهو سيكلوجية المرأة فى التعامل مع الخيانة الزوجية
وهذا يأخذنا لمعرفة أسباب الخيانة الزوجية من الأساس

أولا المعاملة بالمثل :
هناك دراسة أقرت ان 77% من خيانة الزوج لزوجته هو شكه فى خيانتها هى له

ثانيا البحث عن السعادة :
أقرت الدراسة ان 48% انعدمت السعادة فى حياتهما الزوجية والجنسية وذلك دفع الرجل للخيانة كما انه وجد ان البحث عن الجمال ليس السبب الأكبر في الخيانة والدليل على ذلك في خيانة أزواج لزوجاتهم بالرغم من تمتعهن بالجمال الشديد

ثالثا ضعف الثقة بالنفس:
مما يجذب الرجل لأى إطراء أو مجاملة من قبل أى فتاه في الشارع أو العمل

رابعا الخيانة حق رجولى :
عدم شعور الزوج بالاحترام والتقدير
الملل فى الحياه الزوجية
البحث عن المغامرة والمتعة العابرة واعتقاد الرجل انه أقوى من المرأة ثم يعتقد ان من حقه التنقل بين إمرأة وأخرى لمجرد كونه رجلا
من الاسباب السابقة نجد ان هناك تقصير فادح من جانب الزوجة وهى تعلم ذلك ولكن ليس لديها أى استعداد لبذل أى مجهود للمحافظة على العلاقة الزوجية وبالتالى تفضل ان تبقى زوجته حتى وان شاركتها أخريات فى زوجها بشكل غير شرعى

*هل من فرصة ثانية للعلاقة بعد الخيانة :

%٦٨من الرجال يشعرون بالندم ويعترفوا بالخطأ ولذلك ينصح عالم النفس الألمانى (ديرك ريفينيستورف ) من خلال كتابه الحب والجنس بعدم إنهاء العلاقة الزوجية بعد إكتشاف الخيانة مباشرة
كما ان الزوجة الأولى هى المستفيد الأكبر من خيانة الرجل لأنها تتعرض لكم من الاحباطات النفسية والمعاناة مما يجعلها قادرة علي إختيار الزوج الثانى بشكل أفضل .

وتختلف هذه القضية من زوج لاخر ومن زوجة لاخري في كل مجتمع علي حدا وعلينا ان نحكم الدين والعقل في ذلك ، حيث ان الدين الاسلامي والشريعة المسيحية يرون ان الزواج بواحدة تكفي ولكن اذا اطر الرجل الزواج باخري لاي سبب من الاسباب فعلي الزوجة الاول ان ترضي بذلك مصداقا بقول الله تعالي ” قال تعالي “فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ” .. او ترفض ذلك مع مراعات عدم هدم الاسرة وان يلتزم الزوجين بقول الله تعالي ” فامساك بمعروف او تسريح باحسان” خوفا من حدوث جريمة الزنا …


شارك الخبر معانا

عن سعيد وحيد

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاب يقطع أنف وشفاه عمه بسبب الميراث بالمحله الكبرى

شارك الخبر معانا                     كتب حسن ...