[X]إغلاق
اخبار عاجلة

عظيمات مصر ومحافظ الغربية الإنسان الخلوق

شارك الخبر معانا

 

دكتور مهندس رانيا فريد

تفقد الأستاذ الدكتور طارق رحمي محافظ الغربية العديد من المدارس بمدينة طنطا ليتابع حركة سير عملية الإمتحانات بالمدارس.

وأثناء جولته التفقدية ألتقي بعدد من عظيمات مصر من الأمهات، اللاتي تلاحظ وجودهن أمام المدرسة، في إنتظار أبنائهن حيث ذكرت الدكتورة سكينة أبو الفضل، عميد فرع الجامعة العمالية بطنطا والتي لقبت محافظ الغربية بالمحافظ الإنسان الخلوق، أنه أثناء تواجد الأمهات عند باب المدرسة، إذ بالجميع يفاجئ بمحافظ الغربية يطرق باب المدرسة بنفسه ويطلب من حارس الأمن أن يفتح الباب، ليرد حارس الأمن مين حضرتك.. فيقول له المحافظ..

نعم ياساده أنه محافظ الغربية الأستاذ الدكتور طارق رحمي الإنسان النشيط الخلوق أستاذ الجامعة ورئيس جامعة السويس، يتابع بنفسه الإمتحانات في المدارس وبدون مرافقة وكيل الوزارة، وبدون حراسة، بدون تشريفه وسيراً علي الأقدام للمدرسة، ولا يرافقه إلا موظف واحد يكتب ما يمليه عليه محافظ الغربية من ملاحظات.

وتقدمت الأمهات العظيمات ليطلبن منه أن يتحدثن إليه، فيستجيب لهن ويستمع لهن بوجهه البشوش ويطلب من الموظف الذي يرافقه أن يدون شكواهن وملاحظتهن، ويطلبن رقم تليفونه فيعطيهن دون تردد، بل ويطلب منهن أن كل من لديه شكوى أن يضعها في ظرف مكتوب عليه خاص بالمحافظ، ويتركها في مكتبه ليدرسها، ويغادر المدرسة ليكمل جولته في باقي شوارع طنطا بمفرده دون أمن أو حراسة.

في مشهد عظيم طلما حلم المصريين به، وهو أن يكون المسئول ليس بينه وبين المواطن حجاب أو حاجز، وأن يكون في خدمة المواطن البسيط.

وذكرت الدكتورة سكينة وقالت تحية للقيادة السياسية للإختيار الموفق، لشخص الأستاذ الدكتور محافظ الغربية، وتحية إعزاز وتقدير للإنسان الخلوق النشيط الاستاذ الدكتور طارق رحمي الذي أنعم الله به على محافظة الغربية وأول محافظ يطلق مبادرة ” بأيدينا نجملها ” والتي جعلت من أسوار شوارع طنطا لوحة فنية جميلة ومبهجة، يقف بجوارها الشباب لإلتقاط الصور التذكارية.


شارك الخبر معانا

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الباز يتفقد معرض ديارنا “شغل ايدينا” بشكل يومي ولليوم الرابع على التوالي

شارك الخبر معانا    كتب حسن زغلول تفقد السيد حسين الباز وكيل وزارة التضامن الإجتماعي ...