السبت , 23 سبتمبر 2017
عاجل مصر اون لاين

من نحن

ut b02 - من نحن

logo20142
صحيفة إخبارية إلكترونية يومية شاملة، بدأت تثبت
مجالها في الصحافة يوم12 فبراير 2012، وتعمل “
جريدة
مصر أون لاين
” على موقعها اليومي وفى صحيفتها
اليومية، وفق القواعد المهنية الأصيلة لمهنة الصحافة، والتي تعطى الأولوية
في صناعة الصحافة لإنتاج الأخبار والمعلومات بمصداقية مطلقة، وعمق في
التحليل، وشفافية في المعلومات.

وتضع هذه الأولوية جسرا أساسيا للوصول إلى قرائها، وذلك بلا انتماءات
سياسية أو حزبية أو إنحيازات عقائدية أو مذهبية أو طائفية مسبقة. و تستند
“مصر أون لاين” في الفكر و الرؤية على إيمان عميق وصارم بأسس الدولة
المدنية التي تجعل من القانون المرجعية الأولى، وتتزن حركتها بالفصل التام
بين السلطات ، وتعتمد نهج الديمقراطية في السياسة، والحرية في الاقتصاد
بمسئولية وطنية كأساس للتطور و النهضة والاستقرار الاجتماعي. .

وتتوجه “مصر أون لاين”
إلى شريحة القراء من النخبة المصرية التي لا تقتصر على الصفوة في المحيطين
السياسي و المالي، وإنما تمتد إلى الفئات المتعلمة الموزعة على الشرائح
المختلفة للطبقة الوسطى المصرية، كما تتوجه إلي شريحة مستهلكي المعلومات
والأخبار الموزعة على كل شرائح المجتمع، وتمتد أيضا إلى الباحثين عن
الإمتاع في الصحافة المقروءة بموادها المعلوماتية والترفيهية المصورة.

======================================

رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير :

عــبد الرحــيم الســــمان 

============

مديرو التحرير و المراسلين :

آيات الشيخ .

د. ولاء مزيد .

======================

مستشارو  مجلس الادارة والتحرير :

  حسام العربى ، فتحى طنطاوى ، د.حمدى عبدالله

 

======================

مسئولو النشر و التوزيع :

السيد صبحى  .

 

محمد يسرى  .

 

فاطمة على .

 

 

 

============

سكرتير التحرير  :

سعيد وحيد

==========

مديرو التصوير و نوابهم :

(عصام أبو حشيش – يوسف علي يوسف- محمود الوردانى – أحمد كمال)

============

الدعم الفني للموقع :

مصطفى محمود عطية

==========

للتواصل أو الإعلانات اتصل على/

 -01001215989 / 01112504247

======================================

لإرسال المقالات والمراسلة :

 

masronlin@gmail.com

 

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someonePrint this pageشارك مصر اون لاين

تعليق واحد

  1. إبراهيم محمدإبراهيم عبد الحليم

    أبناؤنا وبناتنا أمانة في أعناقكم
    يؤسفني أن أزعج سيادتكم بشكوايا هذه وأنا أعلم علم اليقين أن أعباءكم تفوق شكوايا و لكني شعرت بمرارة يوم الأحد الموافق 30/11/2014 م عندما وردني اتصال وأنا في أرض الحرمين الشريفين من بيتي أن ابنتي آية إبراهيم عبد الحليم والمقيدة بالصف الثاني الإعدادي بمدرسة ميت الشيوخ الإعدادية مركز فارسكور محافظة دمياط قد طردتها مديرة المدرسة الأستاذة / سعاد ونهرتها والسبب في ذلك أن ابنتي تلبس ( بوت ) مع العلم أن ابنتي لا تعلم الأنظمة واللوائح لأنها درست كل دراستها بالمرحلة الابتدائية بالمملكة العربية السعودية ولو افترضنا أن هذه لائحة داخلية وضعتها السيدة مديرة المدرسة لتنظيم العمل بالمدرسة لا أرفض ذلك ولا أعارض ذلك بل أؤيده بشدة من أجل الانضباط والنظام وتيسير أمور المدرسة بشكل تربوي وتعليمي وبصدر رحب لكن الذي آلمني أنني وضعت ابنتي في هذه المدرسة أمانة في أعناق مديرة المدرسة ومنسوبيها فهل هذه هي الأمانة التي أؤتمنت عليها السيدة مديرة المدرسة ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته … ) كان أهون علي أن تعاقبها مع أن العقاب كما تعلمون ممنوع من أن تقوم بطرد طالبة من المدرسة أين دور الأخصائية الاجتماعية الموجودة بالمدرسة التي تم تعيينها من قبل المسئولين في بلدنا الحبيبة من أجل الطلاب والعناية بهم تربويا وعلميا وسلوكيا أين الإنذارات أين استدعاء ولي الأمر أين التواصل بين البيت والمدرسة أين التنبيه أين استخدام الأسلوب التربوي الذي يتم به معالجة المخالفات أين الحس التربوي إن وزارة بلدنا الحبيبة اسمها وزارة التربية والتعليم من كان قد يتحمل المسؤولية إذا صار لابنتي حادثا لا قدر الله وهي تقطع الطريق العام ( فارسكور – دمياط ) هل ستتحملها مديرة المدرسة أم إدارة التربية والتعليم أم ولي الأمر أم الطالبة التي لا ذنب لها إلا جهلها بلائحة مديرة المدرسة نتيجة أنها جديدة على البيئة المدرسية المصرية أين مراعاة الجانب النفسي للطالبة التي قامت بنهرها أمام مرأى ومسمع من الجميع وأثر ذلك على نفسيتها علما أنها طالبة متميزة خلقا وتعليما ألم يشفع لها ذلك عند الأستاذة مديرة المدرسة أين الدراسات التربوية والنشرات والدورات التي تؤكد على ضرورة إتباع الأسلوب التربوي في معاملة الطلاب إنني أضع بين يدي سيادتكم شكواي هذه لأني هنا في أرض الحرمين وصرت أخشى على ابنتي من هذا التعامل الذي يتم داخل مدرسة ميت الشيوخ الإعدادية في حق ابنتي وعندما طلبت نقلها إلى مدرسة مناع خليل الإعدادية أخبروني بعد اختبارات الفصل الدراسي فكيف تجلس البنت مهددة نفسيا ومعنويا حتى نهاية الفصل أم تجلس في البيت مراعاة لحالتها النفسية وأنا أخاطب سيادتكم بروح الأبوة وأن على يقين تام بأنني سأجد عند سيادتكم العدل والإنصاف بحق فلذة الأبناء وفقكم الله ورعاكم لما فيه صالح بلدنا الحبيبة وخدمة أبنائنا الطلاب والطالبات وسدد خطاكم . ولي الأمر إبراهيم محمد عبد الحليم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*