عدالة ومساندة تشارك في حملة ” حياة كريمة ” بتوزيع 200 بطانية على قاطني المقابر

Spread the love

كتب / محمود رمضان توفيق

قرر مجلس أمناء مؤسسة عدالة ومساندة المرأة المصرية برئاسة المستشارة هالة عثمان رئيس مجلس الأمناء أمس الجمعة الموافق 11 يناير 2019 بالمشاركة في الحملة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي تحت عنوان ” حياة كريمة ” وذلك بتوزيع حوالي 200 بطانية كمرحلة أولى على سكان المقابر بمناطق عين الصيرة والبساتين والأباجية في إطار الدور التنموي الذي تقوم به مؤسسات المجتمع المدني ؛ وذلك بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضية التي أطلقت منذ فترة حملة ” وطن إنسان”.

وقام المشاركين في الحملة بحصر الفئات المستهدفة والمستحقة ؛ وتوزيع البطاطين بشكل إنساني داخل أروقة مركز شباب عين الصيرة ؛ في حضور الإعلامية بسنت محمود ؛ المدير التنفيذي لمؤسسة عدالة ومساندة ؛ والدكتور يوسف الورداني ؛ مساعد وزير الشباب والرياضة ؛ والإعلامي حسام الدين الأمير المستشار الإعلامي لمؤسسة عدالة ومساندة ؛ والدكتور علي نور الدين الخبير الإنمائي بالأمم المتحدة وعضو مجلس أمناء المؤسسة ؛ وعدد من المتطوعين.

الإعلامية بسنت محمود ؛ المدير التنفيذي لمؤسسة عدالة ومساندة ؛ قالت أن المؤسسة قررت في كل أنشطتها النزول إلى أرض الواقع ودراسة المشكلات على حقيقتها ؛ خاصة وان هناك جمعيات تتاجر بمشاكل المحتاجين ؛ وهو أمر نستنكره ؛ لأنه من حق كل مواطن أن يعيش حياة كريمة ؛ لافتة النظر إلى أهمية قضية قاطني المقابر وأهمية دراسة احتياجاتهم ؛ وأشارت إلى أن مؤسسة عدالة ومساندة تتبنى كثير من الأفكار الشابة لمساعدة النساء للحصول على فرص في الحياة وبشكل لائق وكريم .

وأكد الدكتور يوسف الورداني ؛ مساعد وزير الشباب والرياضة ؛ على أهمية دراسة إحتياجات قاطني المقابر ؛ لافتا إلى أنها مشكلة عامة نسعى لحلها ؛ وأن الوزارة تسعى لعمل خطة كاملة لحل مشاكل قاطني المقابر ؛ وذلك بتكاتف الجهود والتعاون مع منظمات المجتمع المدني ؛ مشيرا إلى الأنشطة التدريبية والترفيهية التي تقدمها الوزارة لهم .

في ذات السياق أكد الإعلامي حسام الدين الأمير ؛ المستشار الإعلامي لمؤسسة عدالة ومساندة ؛ أن المؤسسة تسعى إلى الرصد الحقيقي لمشكلات المرأة المصرية ؛ والتعاون مع كافة مؤسسات الدولة المختلفة لحلها ؛ وهو ما تحقق من خلال التعاون بين المؤسسة ووزارة الشباب والرياضة ؛ لدراسة مشاكل قاطني المقابر عن قرب وجعل تلك الفئات تحت الميكرسكوب لمحاولة وضع حلول عاجلة تمكنهم من الحياة الكريمة .

وقال الدكتور علي نور الدين ؛ الخبير الإنمائي بالأمم المتحدة ؛ وعضو مجلس أمناء المؤسسة ؛ اليوم تتكاتف مبادرات المجتمع المدني مع مبادارت الدولة ؛ في محاولة لسماع صوت الفئات المستحقة للرعاية للتعرف على احتياجاتهم خاصة ما يواجه المرأة المصرية المعيلة من مشكلات ؛ تلك المرأة التي تلقى اهتمام القيادة السياسية ؛ وأنها المرأة الملكة والوزيرة وسيدة الأعمال والمعيلة ؛ وعلينا أن نستفيد من إمكانياتها ونضع حلول لمشكلاتها ؛ حسب الإمكانات التي تستطيع الجمعيات تقديمها .

شاهد أيضاً

‏نادي بيراميدز يصدر بياناً بشأن محمد محمود (الدولي) مشجع النادي الأهلي

Spread the loveكتب : حسن زغلول ‏أصدر نادي بيراميدز بياناً رسمياً بشأن المغفور له بإذن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: