جامعة الفيوم تنعى شهيدة العلم الطالبة ” إيمان ” وتعلن حالة الحداد

Spread the love

الفيوم – مصطفى منسي

 

إيمانا من جامعة الفيوم بقضاء الله وقدره تنعى الجامعة أسرة الطالبة إيمان عثمان شاكر 21 عاما, بالفرقة الثالثة ” قسم الفلسفة ” بكلية الآداب والتي سقطت من الدور الخامس بكلية الآداب ولفظت أنفاسها داخل غرفة العناية المركزة بمستشفى الجامعة ظهر الخميس. وأعلن الدكتور خالد عطا الله نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب أن الجامعة ستقيم عزاء خاص للفقيدة الراحلة داخل الحرم الجامعي يوم الأحد القادم، تشارك فيه أسره الفقيدة وزملائها وكافة قيادات وعمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس بالجامعة. ونفى شائعة إصابة الفقيدة بحاله نفسية سيئة وان والدها لم يتهم احد بالتسبب في سقوطها من سلم الطابق الخامس واعتبر سبب الوفاة قضاء الله وقدره وان الأسرة رضت بذلك صبرا واحتسابا لله تعالى. وأصدر الدكتور أشرف عبد الحفيظ رحيل رئيس جامعة الفيوم بيانًا أعلن فيه عن حالة الحداد ووقف كافة الاحتفالات بالجامعة لمدة ثلاثة أيام، داعيًا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويلهم أهلها وذويها وزملائها الصبر والسلوان. وأوضح رئيس الجامعة في بيانه أن الطالبة كانت تعاني من حالة إعياء ودوار شديد الأمر الذي دعاها إلى إرسال رسالة لصديقاتها بالحروب الخاص بهم من تليفونها المحمول في التاسعة والربع صباح الخميس استغاثة سرعة التوجه لها بسلم الطابق الخامس أمام قاعه 329 ولم تستغيث بأي من الطلاب او العمال المتواجدين بالطابق الخامس ومع تزايد حالة عدم تماسكها ” بترابزين ” السلم أدى إلى سقوطها من الطابق الخامس بالكلية وتم نقلها فورًا إلى المستشفى الجامعي وإجراء كافة الفحوصات الطبية وجاء تقرير المستشفى يوضح أن الطالبة فور وصولها إلى قسم الطوارئ كانت تعاني من انخفاض شديد بضغط الدم وكسر بالضلوع وعظمة الترقوة وتهتك بالرئة اليمنى واشتباه نزيف داخلي وتم عمل الإسعافات الأولية إلا أنه قد حدث هبوط مفاجئ بالدورة الدموية وتوقف بالقلب وتم عمل إنعاش قلبي رئوي ولم تستجب المريضة وتوفيت إلى رحمة الله تعالى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

شاهد أيضاً

مدير أمن الغربية يشن حملات جديدة لرفع الإشغالات المخالفه بعدد كبير من شوارع طنطا

Spread the loveكتبت شيماءنعمان   شن اللواء طارق حسونه مدير أمن الغربية حملات مكبرة بدائرتي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: