الجمعة , 19 يناير 2018
عاجل مصر اون لاين
الدول العربية بين المطرقة الإيرانية والسندان الصهيونى

الدول العربية بين المطرقة الإيرانية والسندان الصهيونى

بقلم ـ أسعد نافع .

 

 

 

لاشك ان العالم العربي الان يعيش في قلاقل واطرابات لم نري لها مثيل في تاريخ امتنا وقد بلغ العنف والتحريض علي تفتيت وتخريب الدول العربيه الي ابعد الحدود لتنفيذ اجندات للطامعين والحاقدين ولم يكن هذا الامر صدفه هو يصب في مصلحة ايران واسرائيل ولكن بعض المواطنين البسطاء يتساءلون من هو الاخطر ايران ام اسرائيل ف كلتاهما طامع في السيطره علي الارض العربية من المحيط الي الخليج فكلاهما عدو والفرق ان اسرائيل عدو يتعامل بنوع من الحنكه والسياسه العميقه فالعدو الاسرائيلي يريد التطبيع مع الدول العربيه واقامه علاقات قويه مقابل الاحتفاظ بالاراضي العربيه المحتله والقدس وضياع القضية الفلسطينيه اذا تم ذالك فهي علي استعداد للتحالف مع العرب ضدد ايران .

 

اما ايران فقد تخطت كل الخطوط الحمراء فهي تعد عدو جاهل يحارب بعقيده لتصدير الثوره الخومينيه وفهي تري ان العرب السنه هم العدو الاوحد وان التخلص منهم اهم واولا من قتل اليهود الصهاينه وما جري في العراق وسوريا من ملشيات الحشد الشعبي الذي جلبته ايران من شتي بقاع الارض من افغانستان وباكستان ونيجريا . فهذه الملشيات تتكون من شباب من الشيعه البسطاء وقد تم تعبئتهم مادينا ومعنويا من قبل الحرث الثوري الايراني إما مقابل الاموال او بحجه حماية المقدسات ومراقد ال البيت من اهل السنه حتي اصبح الكثير من اهل الشيعه البسطاء يعتقدون ان النظام الايراني الحالي سيخرج منه المهدي المنتظر فالاعلام الايراني الذي يديره الحرث الثوري يعمل جاهدا لتضليل المواطنين الشيعة البسطاء ويعمل علي ذرع الفتنه والكراهية لأهل السنة .
فهم يقدسون الاضرحه وقبور ال البيت اكثر من الحرمين الشريفين وبيت المقدس واكبر دليل علي هذا هو اطلاق الحوثيين صواريخ بالستية علي بيت الله الحرام اكثر من مرة وتباهي بعض المسؤلين بالنظام الايراني ان ايران اصبحت تسيطر علي عده عواصم عربيه .

 
ولكن حينما تنظر الي اللهجة التي يتحدث بها المسؤلين الايرانيين وقادة الملشيات والمسلحه التابعة لايران عن امريكا واسرائيل تراها عدوانيه لابعد الحدود ولكن في الاصل هي شعارات زائفه . فأن كانت ايران تعادي اسرائيل كما تدعي وانها تريد تحرير القدس ونصرة فلسطين فلماذا لاتكف يدها عن زعزعت الاستقرار في الدول العربيه وخاصا دول الخليج وهذا الامر قد تسبب في جعل القضية الفلسطينيه ليست القضية الاولي بالنسبه للعرب وانما اصبحت الاولويه بالنسبة لدول الخليج العربي هي التصدي للمطامع الايرانيه في بلادهم وكيفيه التصدي لها وهذا علي حساب القضية الفلسطينية .

ajax loader - الدول العربية بين المطرقة الإيرانية والسندان الصهيونى

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someonePrint this pageشارك مصر اون لاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*