الإثنين , 20 نوفمبر 2017
عاجل مصر اون لاين
قصيدة “فى بلاد الفقراء” للشاعر “حسام عربى”
الشاعر حسام عربى

قصيدة “فى بلاد الفقراء” للشاعر “حسام عربى”

 

قصيدة للشاعر / حسام عربى فراج ..

 

 

 

عِمْ صباحًا أو عم مساءْ
قل ضحكًا
أو انطق بالبكاء
فعندنا تتشابه الاشياء
وجوهُ الاطفالِ
ملابسُ الاطفالِ
البيوتُ
أشجارُ النخيلِ
فانت يا سيدى
في بلاد الفقراء
ففيها تتشابه حتي النساء
يتشحن بالأزرق النيليِّ في النهار
وفي الليل يرتدين قمرًا منزوعَ الضياءِ
أاسودٌ كشعرِ زوجتي التي لم تمشطْه لى ابدًا
لأنني
لم أضاجعْها منذ مائةِ عامٍ
فكيف لمثلي
أن يضاجعَ النساءَ
فلقد ثقبوا جدارَ غرفتي
وكبَّلوا شبقي بقيودٍ من حياء
سرقوا الشبعَ
من بين أكُفِّ السنابلِ التي كانت تخبئُها زوجتي
في شعرها
زرعوا في حلوق الدفءِ صقيعًا من شتاء
سرقوا الشمسَ
سرقوا بسمة َالحقولِ
سرقوا الفرحة من عيون البسطاء
شكرًا للرب
شكرًا لهم.
لانهم منعوني أن أنجبَ أطفالًا
أتركهم للحفاء
أدسهم خلف شجرةٍ
عصافيرُها مذبوحة ُالغناء
أزملهم بالفقد الفهم بالعراء .

 
أعلمهم في مدارس الجهل
كيف لا يفرقون بين التاريخ ِوالزيف
كيف يضربون عنق ابن رشد ٍبالسيفِ
وكيف يتعلموا جغرافيا العرج ِ
وكيف يرقصون علي الدرج
وكيف يذبحون خصومهم
ولا يشعرون حتي بالحرج
وان يحقنوا دمائهم بالطاعة العمياء
ويعلموهم كيف الخرسُ
عندما يمر الحرسُ
كيف ينسحقون حتي الرياء
وان يتيمموا والماء
بين ايديهم ويمزقون ثياب بعضهم اختلافا
باى قدم يدخلون الخلاء .
وكيف يلعنون الغرب الفاً في كل صلاة
والغرب يطعهم ويسقيهم
يسوقهم و لا ينجيهم
يعدهم بالحياة ولا حياة
ويجعلوننى ادفعهم كل صباح في طابور الموت
اعمدهم بالغباء
ان ادس في عقولهم سفهاً
ان اضع في ايدهم لهفاً
وان انظر في عيونهم اسفا
انى انجبتهم لهذا البلاء
فلا شيئ في يدى اضعه في امعائهم الخاويات
الا الهواء
شكرا لكم شكرا لكم
فسياستكم الرشيده اكبر بكثير من راسي
العنيده بالخير لنا تشاء
وكم نحن بلهاء
نهتم بالشعر
بالموسيقي
وكل ما حولى اصابه العطبُ
عيون حبيبتى ريشة الرسامين
كتب الادب فما الفرق اذن بين الاسماء
فما عاد يهم ان نقول عم صباحا او عم مساء
والبطون خالية والعقول يعشش فيها الخواء
واليوم كالامس
والغد كالبارحةِ
وعيون العسس جارحةٌ
انها نفس الاشياء
انها نفس الاشياء
اشكوكم للسماء
اشكوكم للسماء

ajax loader - قصيدة "فى بلاد الفقراء" للشاعر "حسام عربى"

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someonePrint this pageشارك مصر اون لاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*