الأحد , 21 يناير 2018
عاجل مصر اون لاين
الإهمال عدو خفى يتسلل ..

الإهمال عدو خفى يتسلل ..

 

بقلم ـ سميرة عبدالمنعم.

 
لقد حث الإسلام على العمل، و ليس العمل و حسب، بل إتقان العمل،بل و يتقرب بذلك إلى الله سبحانه،يقول تعالى(و قل اعملوا فسيرى الله عملكم و رسوله و المؤمنون و ستردون إلى عالم الغيب و الشهاده فينبئكم بما كنتم تعملون)،و يقول تعالى(فإذا قضيت الصلاه فانتشروا فى الأرض و ابتغوا من فضل الله)،و يقول سبحانه(ليأكلوا من ثمره و ما عملته أيديهم أفلا يشكرون).
العمل وحده لا يكفى،بل لابد من أن تتقنه،و تحافظ على مواعيده،و تزلل كل العقبات أمام الناس،و إذا لم تفعل ذلك فعملك غير مشروع.
و إعلم أنك إذا لم تتقن عملك،فإن ذلك سيوقع الضرر على الأخرين،و على أموالهم،و إعلم أن عدم إتقانك لعملك،و إهدارك لأموال الناس و أوقاتهم،و ربما لأرواحهم بسبب إهمالك فى عملك،هو نوع من الظلم و الإعتداء على الناس،و كل ذلك من أبواب الفساد التى حرمها الإسلام،و ستحاسب عليها أمام الله سبحانه و تعالى.
إن فى عملك كرامه لك من ذل السؤال،و فى إتقانك لعملك طريقك إلى محبه الله و رضاه،إن الإهمال و التراخى و الكسل، تعد نقيصه فى الشخص،فهو لا يؤدى ما يناط به على الوجه الأكمل،ماذا لو أدى إهمالك و تراخيك إلى وقوع قتلى؟أليست هذه جريمه قتل ستحاسب عليها أمام الله؟
و أعلم أن العامل أعظم أجرا من المجاهد لقوله تعالى(فاقرؤا ما تيسر من القرآن علم أن سيكون منكم مرضى و اخرون يضربون فى الأرض يبتغون من فضل الله و اخرون يقاتلون فى سبيل الله)،لقد قدم العاملين على المجاهدين،لتكريمهم و تقديرهم.
لقد مر النبى صلى الله عليه و سلم و أصحابه برجل،فرأى الصحابه رضوان الله عليهم من جده و نشاطه ما أعجبهم،فالتفتوا إلى النبى صلى الله عليه و سلم فقالوا له:يا رسول الله لو كان هذا فى سبيل الله،فأجابهم:(إن كان خرج يسعى على ولده فهو فى سبيل الله و إن كان خرج يسعى على أبوين شيخين كبيرين فهو فى سبيل الله و إن كان خرج يسعى على نفسه فهو فى سبيل الله).

ajax loader - الإهمال عدو خفى يتسلل ..

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someonePrint this pageشارك مصر اون لاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*