الأحد , 21 يناير 2018
عاجل مصر اون لاين
حقوق الجار فى الإسلام  و الإيمان بالله ..

حقوق الجار فى الإسلام و الإيمان بالله ..

 

كتبت ـ سميرة عبدالمنعم .

 

 

 

 

 

لقد عظم الله سبحانه و تعالى حق الجار فيقول فى كتابه العزيز(و اعبدوا الله و لا تشركوا به شيئا و بالوالدين إحسانا و بذى القربى و اليتامى و المساكين و الجار ذى القربى و الجار الجنب و الصاحب بالجنب)،فقد جمع سبحانه بين الأمر بعبادته و الإحسان إلى الناس و منهم الجار،بكافه صوره،فقوله تعالى(ذى القربى)قيل أنه الجار الذى بينك و بينه قرابه و قيل القريب جواره و قيل أنه المسلم،و كلها صحيحه.
و قوله تعالى(الجنب) قيل الغريب الذى لا تربطك به قرابه و قيل غير المسلم و قيل البعيد جواره،و كلها تشملها الآيه الكريمه.
و لقد كان العرب فى جاهليتهم يتفاخرون برعايه حقوق الجار،و لما جاء الإسلام أكد على هذا.
فعن رسول الله صلى الله عليه و سلم أنه قال(من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليكرم جاره)،أى أن إكرام الجار شعبه من شعب الإيمان.
و فى حديث آخر يقول صلى الله عليه و سلم(و الذى نفسى بيده لا يؤمن عبد حتى يحب لجاره”أو قال لأخيه”ما يحب لنفسه)،أى أن الإيمان لا يتم إلا بأن تحب لجارك ما تحب لنفسك.
و من تعظيم الإسلام لحقوق الجار،عن عائشه و ابن عمر رضى الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال(مازال يوصينى جبريل بالجار حتى ظننت أنه سيورثه).
و عن أبى هريره رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه و سلم(و أحسن إلى جارك تكن مؤمنا)أى أن ما يدل على صدق الإيمان هو الإحسان إلى الجار.
و قد جعل الإسلام من مقياس التفاضل عند الله سبحانه و تعالى حسن الجوار،يقول صلى الله عليه و سلم(و خير الجيران عند الله خيرهم لجاره).

ajax loader - حقوق الجار فى الإسلام  و الإيمان بالله ..

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Email this to someonePrint this pageشارك مصر اون لاين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

*