وافتتح الملك سلمان القمة بكلمة أشاد فيها باهتمام الولايات المتحدة بالمنطقة والحرص على توثيق العلاقات مع الدول العربية والإسلامية مؤكدا ضرورة تعاون الدول المشاركة في القمة على محاربة الارهاب والتطرف.

وألقى عدد من قادة الدول العربية والاسلامية كلمات أكدوا فيها أن الإسلام دين الرحة والسلام والتسامح وانه بريء مما الصق به من اتهامات باطلة داعين الى تكثيف التعاون لمجابهة التطرف وتعزيز الاعتدال وكذلك الاهتمام بقضية التنمية المستدامة.

كما عقد قادة دول مجلس التعاون الخليجي الست والولايات المتحدة أعمال القمة الخليجية الأميركية، التي تضمنت توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء مركز لمكافحة “تمويل الإرهاب”.