[X]إغلاق

أخشى أن سيرتكما لا تؤهلكما لمسئولية تربية الأبناء !

شارك الخبر معانا

أخشى أن سيرتكما لا تؤهلكما لمسئولية تربية الأبناء ..

 

بقلم /  د. هبة روماني .. (دكتوراة في التربية)

إن التربية الجيدة للأبناء من اكثر الأشياء التى تؤثر إيجابيا فى حياة الناس، فالتربية السيئة من الممكن أن تدمر، لا الشخص فحسب بل المجتمع أيضا.

فى ثقافتنا اليوم هناك إجماع بأن الأطفال يحتاجون إلى نموذج إيجابى وقوى من الأباء إلا أن كثيرا من الأباء يشعرون بأنهم فشلوا فى دورهم هذا وأصيبوا بأحباط لأنهم لم يستطيعوا أن يتعاملوا مع سلوك واتجاهات أولادهم.

ولدى قناعة أن كل والدين سيجدوا نقطة بناءة فى هذا المقال تقدم الدعم لهم وتساعدهم على معرفة أساسيات التعامل مع أطفالهم وتوضح لهم الأسلوب التربوى الذى ينبغى اتباعه مع أطفالهم حتى تنمى شخصياتهم بشكل صحيح ..

فأطفالنا ليسوا ملك لنا بل هم منحة وهبها الله لنا ووضعها أمانة بين أيدينا فيجب أن نحافظ عليها ولا نسىء إليهم بأى حال من الأحوال.

فالطفل شخصية له قيمته الإنسانية الراقية وبالتالى ينبغى أن يعامل بالأحترام اللائق مهما صغر سنه، فإذا عاملناه كشخص مهم أستطعنا أن نخرج من داخله شخصيته الحقيقية التى أودعها الله فى أعماقه متشكلة ملامحها المتميزة بشكل طبيعى بلا ضغوط من الوالدين. لا شخصية مصطنعة هزيلة نحاول نرسمها بطريقتنا وركبنا فيها القيم بشكل سطحى، واستخدمنا القوى الجبرية فى لصق المبادىء الأخلاقية عليها فلا تدوم فيها المبادىء إلا قليلا لأنها ليست راسخة فى أعماقه ولا تدخل فى تكوينه النفسى.

لذا يجب علينا كمربين احترام حرية الطفل وخصوصيته، احترام أخلاقه وتمايزه، احترام رأيه، أتاحة فرص التعبيرعن رأيه، وعدم التحقير من وجهة نظرة ولا الاستخفاف بهوياته واهتماماته.

كما يجب أن ندرب الطفل على الحوار والمناقشة من خلال الإنصات إليه والأخذ برأيه قدر الإمكان وتوفير مناخ الحريه له، والإستماع لرأيه المعارض ومناقشة كل شىء بدون خوف أو تهديد.

وأن نعلمه صنع القرار الذى يناسبه والذى ينبع من قناعة داخلية لا عن خوف أو مجامله أو مجاراه للآخرين.

هكذا ينشأ الطفل راضيا عن نفسه طموحا له القدرة على فهم ذاته واحترامها عارفا ما يريده بالضبط إذ تتشكل لديه شخصية واضحة التعامل ويكون هذا أكبر مكافأة للآباء برؤية أطفالهم متميزين لهم أحساس بالهوية من خلال الأسرة.


شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

موبايل بين       -          ترافيل بين        -        فيزتك        -      تموين مصر          -             كورة بين

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللواء محمد عبدالواحد من منتدى الصفوة من يتحكم فى الفراغ الإلكترونى هو من سيحكم العالم

شارك الخبر معاناكتب / محمود رمضان توفيق شارك الخبر معانا