[X]إغلاق

بالصور : الشيخ طارق حمودة الداعي الإسلامى فى أجرأ حوار صحفى وكيف نستقبل شهر رمضان

شارك الخبر معانا

 

حوار أجراه / محمود رمضانتوفيق  

انفراد خاص : لقاء رياضي للداعية طارق حمودة من داخل أحد الأندية الرياضية ، يعد الشيخ طارق حمودة الداعي الإسلامى من أشهر الدعاة في العالم العربى سواء من خلال ظهوره عبر برامج الفضائيات أو الإنترنت، أو من خلال شرائطه المسجلة وأقراصه المدمجة التي تسمح بأن يصل صوته إلى الملايين من المسلمين . 

في هذا الحوار مع جريدة مصر اون لاين يشرح الداعي الشيخ طارق حمودة كيف نستقبل رمضان . 

نسائم رمضان ورياح الطاعة والصيام والقرآن والتراويح تهل علينا

قال الشيخ طارق حمودة ، الداعية الإسلامى، إن الأدب والاحترام نعمة من الله، لافتا إلى أن النقد لابد أن يكون له سلوك محترم، دون التطرق إلى السب والشتائم . 

ونريد أن نستغل وجود فضيلتك معنا لتحدثنا عن شهر رمضان

إليكم نص الحوار الصحفي الدينى وكيف نستقبل رمضان 

ولعل اول شيء نبدأ به 

1 – ما هى حقيقة الصيام وما الحكمة من فرض الصيام علينا هل يعذبنا الله به أم أن هناك حكم بالغة من وراء الصيام ؟ 

 

حاشه سبحانه أن يعذبنا بالطاعات 

الله تعالى لم يشرع حكماً من الأحكام إلا وله فيه حكم عظيمة ، قد نعلمها ، وقد لا تهتدي عقولنا إليها ، وقد نعلم بعضها ويخفى علينا الكثير منها

فالصيام من أعظم الأسباب التي تعين العبد على القيام بأوامر الدين ، وقد ذكر العلماء رحمهم الله بعض الحكم من مشروعية الصيام ، وكلها من خصال التقوى ، ولكن لا بأس من ذكرها ، ليتنبه الصائم لها ، ويحرص على تحقيقها ، الصَّوْمَ وَسِيلَةٌ إلَى ترك المحرمات , لأَنَّهُ إذَا انْقَادَتْ النَفْسٌ لِلامْتِنَاعِ عَنْ الْحَلالِ طَمَعًا فِي مَرْضَاةِ اللَّهِ تَعَالَى , وَخَوْفًا مِنْ أَلِيمِ عِقَابِهِ , فَأَوْلَى أَنْ تَنْقَادَ لِلامْتِنَاعِ عَنْ الْحَرَامِ , فَكَانَ الصَّوْمُ سَبَبًا لاتِّقَاءِ مَحَارِمِ اللَّهِ تَعَالَى .

2 – كيف يقضي الشيخ طارق حمودة يومه في رمضان ؟ 

والله حياتي عادية أنا أفرح بقدوم شهر رمضان لأن كثيراً من الناس تعود إلي المساجد ؛ وانشغل في رمضان بالتنقل بين المساجد لإمامة المصلين في صلاتي العشاء والتراويح والفجر في أكثر من مكان بجانب الظهور في كثير من البرامج ؛ والسعي في الدعوة إلي الله.

3 – هل تجد وقتاً للجلوس مع أسرتك في رمضان ؟

 

الحقيقة أسأل الله أن يعين زوجتي وأولادي علي أعباء الدعوة ؛ فأنا لا أجد وقتاً نهائياً في رمضان للجلوس مع أسرتي أو مع الوالدين ولكن بيتم تعويض ذلك في أجازة عيد الفطر المبارك ؛الداعية وقته كله بين العبادة وبين الدعوة وبين الجمهور والله المعين.

4 – وما هي الأمور التي تفسد الصيام ؟

 

 القيء عمداً، لما روى أحمد وأبو داود والترمذي وغيرهم عنه صل الله عليه وسلم: “من ذرعه القيء فليس عليه قضاء، ومن استقاء عمداً فليقض”. 

الجماع: أي إتيان الزوج زوجته ووطؤها، ولأن النبي صل الله عليه وسلم أمر الواطئ في رمضان أن يُكفِّر. 

 

الاستمناء: أي قصد إخراج المني ، سواء باليد ، أو غيرها ، أو بمداعبة الزوجة ، إذا نشأ عن ذلك خروج المني ، و هذا رأي جمهور أهل العلم ، الحيض والنفاس من المرأة، وعلى هذا إجماع أهل العلم ، من نوى الفطر وهو صائم، مجرد النية ، بشرط أن تكون جازمة لا ينقصها إلا التطبيق، وذلك لقوله صل الله عليه وسلم: “إنما الأعمال بالنيات..” . متفق عليه

5 – كيف يقضى المسلم يومه فى رمضان؟ 

 

رمضان شهر القرآن وشهر العتق من النار فهنيئاً لمن جعل جل وقته في قراءة القرآن والإنشغال بالطاعات من صلة الأرحام واطعام الطعام .

6 – ما راى فضيلتك فى ترويع الناس من خلال برامج المقالب؟

 

ترويع المسلم  ظلم وتعد ظاهر، وهو حرام بكل حال، بل إن حرمته شديدة قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( لَا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يُرَوِّعَ مُسْلِمًا )

7 – ما راى فضيلتك فى الاعمال الارهابية والانتحارية وهل ذلك يعد من الجهاد فى سبيل الله ؟ 

 

يقول الله {وَلاَ تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا}

يقول النبي (من قتل نفسه بشيء عذب به يوم القيامة) ولم يستثنِ شيئًا بل هو عامٌّ؛ ولأنَّ الجهاد في سبيل الله المقصودُ به حماية الإسلام والمسلمين، وهذا المنتَحر يُدمِّر نفسه وُيفقَد بانتحاره عضو من أعضاء المسلمين، ثمَّ إنَّه يتضمن ضررًا على الآخرين

نسأل الله أن يعلمنا فهم الدين الصحيح وأن يحفظ بلادنا من كل سوء ومن كل شر إنه ولي ذلك والقادر عليه 

8 – ما هى الرساله التى توجها فضيلتك الامه ؟ 

 

يجب على المسلمين ان يقفوا في كل حدث ويتدبروا كل امر ويعوا ويتفكروا ولا يكونوا كالذين قال الله عنهم:(  وَكَأَيِّن مِّنْ آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ)،( أَوَلَا يَرَوْنَ أَنَّهُمْ يُفْتَنُونَ فِي كُلِّ عَامٍ مَّرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ ثُمَّ لَا يَتُوبُونَ وَلَا هُمْ يَذَّكَّرُونَ)فلننتبه ونتقي  فتنا مظلمة لا نور فيها ونحذر هذه الفتن ان تهز ايماننا او تزعزع ديننا يقول تعالى:( وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ۖ وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)ليس من الغريب  ان يحدث ماهو حادث من فتن وحروب وكروب ولكن الاغرب ان لا نسعى الى ما يوحد صفنا ويجمع شملنا ولا نستعين بما يقوي ويوحد ويحمي ويحصن بلادنا وأوطاننا ؛ محتاج أن نكون جميعاً كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا .

فى نهاية الحوار احب اوجه كل الشكر والاحترام والتقدير اسرة مصر اون لاين والصحفى محمود رمضان . 

كان لى حوار دينى مع الشيخ طارق حمودة 

اتسم بالود و الحب و التلقائية في التعبير والكلام


شارك الخبر معانا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

موبايل بين     ترافيل بين      فيزتك     تموين مصر

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس الوزراء يستقبل وفد مفوضية الإتحاد الإفريقي

شارك الخبر معانامتابعة : حسن زغلول أستقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء اليوم، وفد ...